Your browser doesn't support JavaScript or you have disabled JavaScript. Therefore, here's alternative content... ما هي العلاقة بين الترجمة والثقافة؟ - شركة ترانس تك للترجمة المعتمدة | مركز ترجمة معتمد

ترانس تك للترجمة المعتمدة

LICS ISO 17100 Certified / TUV Austria ISO 9001:2015 Certified


ما من شكٍّ في أن الحديث عن الثقافات المختلفة يستجلب بشكل تلقائي الحديث عن الترجمة ودورها في تعزيز وإثراء الوعي في المجتمعات المختلفة، فالترجمة هي عملية نقلٍ لنصٍ مكتوبٍ أو لخطابٍ منطوقٍ، يحمل في طياته معارف وثقافات تختلف بشكلٍ أو بآخر عن اللغة المنقول منها، والهدف منها هو بناءُ جسرٍ قوي بين مجتمعين مختلفين في اللغة والثقافة كذلك؛ أما الثقافة فهي تلك العادات والتقاليد والأعراف والقيم والمبادئ الراسخة في مجتمع من المجتمعات وتتناقلها الأجيال، بغرض حفظ التراث والتواصل.

يرى علماء الترجمة أن عملية الترجمة في جوهرها لا تقتصر على النقل اللغوي فحسب، بل تتعداه لتشمل النقل الثقافي أيضًا، حيث يقوم المترجم بنقل نصٍ وُلِد في ثقافة ما، إلى ثقافة أخرى قد تشبهها، وقد تختلف عنها تمام الاختلاف. ولذا فإن علماء الترجمة يرون أن المترجم يجب عليه أن يكون ثنائي اللغة bilingual، وثنائي الثقافة bicultural، على حد سواء.

العلاقة إذن بين اللغة والثقافة هي علاقة أبدية، لم تشغل اهتمام علماء اللغة فقط بمختلف تخصصاتهم (علم الدلالة، وعلم اللغة الاجتماعي، وعلم الصوتيات، ... إلخ)، بل تعدت لتشغل اهتمام علماء الترجمة المهتمين بتفاصيل النقل الثقافي للنصوص، وقسموا هذه التفاصيل إلى تفاصيل عالمية universal لا يجد المترجم صعوبة في نقلها من لغة إلى أخرى؛ بسبب دلالاتها وإيحاءاتها المتطابقة لكل البشر تقريبًا، وتفاصيل أخرى تخص ثقافة معينة؛ ويصعب نقلها كما هي إلى الثقافات الأخرى لخصوصيتها الثقافية من حيث المعنى والدلالة culture peculiarities.

وقد أطلق علماء الترجمة على هذه الظاهرة أو السمة الثقافية التي تميز ثقافة عن غيرها لفظ cultureme، والذي أصبح الشغل الشاغل لكثير من دراسات الترجمة، التي درست الاستراتيجيات التي اتبعها المترجمون في نقل هذه التفاصيل الشديدة الخصوصية من لغة إلى أخرى.

وكما يقولون "بالمثال يتضح المقال"، فأسرد هنا مثالًا عمليًا وطريفًا في الوقت ذاته، نقله الدكتور خالد توفيق، أستاذ الترجمة وعلم اللغة بجامعة القاهرة، في كتابه "نوادر الترجمة والمترجمين"، حيث يروي عن الدكتور علاء الأسواني ما ذكره في حوار تلفزيوني عن أن أسرة الدكتور الأسواني استضافت صديقة لها ألمانية الجنسية، وفي أثناء تلك الزيارة يعرض التلفاز أغنية للمطرب فريد الأطرش -رحمه الله-، وكانت كلمات الأغنية الشهيرة كالآتي:

تقول لأ

وأقول لأ

وتقول قلوبنا آه

مالوش حق

يقول لأ

اللي بيقصد آه

وحينما سألت هذه الصديقة الألمانية الأديب علاء الأسواني عن المطرب، انبرى د. علاء في الحديث عن فريد الأطرش، وعن قامته ومكانته في تاريخ الموسيقى العربية. حتى هنا وتبدو الأمور طبيعية ولا خلاف فيها، ولكن ما أن انتهى د. الأسواني من هذا السرد لتاريخ المطرب الكبير، حتى طلبت منه هذه الصديقة ترجمة كلمات الأغنية؛ حتى تفهم ما يغرد به هذا الفنان الكبير.

فما كان من د. الأسواني إلا أن ترجم كلمات الأغنية لهذه الصديقة الألمانية. وأنا أعتقد -والكلام هنا ما زال للدكتور خالد توفيق في كتابه- أن هذه الترجمة لم تخرج عن الترجمة الآتية:

 

You say, “no”

I say, “no”

Yet our hearts say, “yes”

Why does a person say, “no”?

Although deep in his/her heart

s/he means “yes”

 

فما كان من هذه الصديقة إلا أن قالت: "ما هذه السخافة"، وأردفت تقول: "طالما أن من تتحدث عنهما الأغنية يحبان بعضهما البعض، فلم لا يقولان هذا صراحة دون مواربة؟"

وهنا تظهر أهمية أو دور الاختلاف الثقافي في عملية الترجمة؛ فالدلال والتدلل هما صفة المحبوبة في ثقافتنا العربية، بينما في الثقافة الغربية، المباشرة والصراحة المطلقة هما صفة المحبوبة، التي لن يقدرها الحبيب العربي إذا جاءت إليه وصرحت بما تجيش به نفسها.

والأمثلة على ذلك كثيرة جدًا، لعلنا ناقشنا بعضها في العديد من المقالات السابقة التي تتناول الاختلافات الثقافية وكيف يتعامل معها المترجم، والتي يمكنكم الرجوع إليها من هنا:

 كيف يتعامل المترجم مع الاختلافات الثقافية - الجزء الأول

كيف يتعامل المترجم مع الاختلافات الثقافية - الجزء الثاني

كيف يتعامل المترجم مع الاختلافات الثقافية - الجزء الثالث

ترجمة الكائنات والموجودات ذات الدلالات الثقافية المختلفة - الجزء الأول

ترجمة الكائنات والموجودات ذات الدلالات الثقافية المختلفة - الجزء الثاني


المراجع:

كتاب نوادر الترجمة والمترجمين – د/ خالد توفيق، الجيزة 2013 – هلا للنشر والتوزيع

 

 

قد يهمك أيضا

Leisure

هل الترجمة هي المهنة الأنسب لك؟

Translation0

المفاهيم الخاطئة الأكثر شيوعًا حول الترجمة - الجزء الثاني

Mistake4

المفاهيم الخاطئة الأكثر شيوعًا حول الترجمة

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 

جديد المقالات

المفاهيم الخاطئة الأكثر شيوعًا حول الترجمة - الجزء...

257 395 Translation0
بين الترجمة والثقافة هناك بعض الصور المغلوطة حول العلاقة بين الترجمة والثقافة...

المفاهيم الخاطئة الأكثر شيوعًا حول الترجمة

257 394 Mistake4
مثل كثيرٍ من المهن والصناعات لا تخلو الترجمة من الكثير من المفاهيم الخاطئة والصور...

هل الترجمة هي المهنة الأنسب لك؟

257 396 Leisure
يرحب عالم الأعمال في وقتنا الحالي بأولئك الذين يجيدون لغة أجنبية أو أكثر، فمعرفة...

لماذا يجب على المترجم أن يكون مثقفًا؟

257 392 Translation 5
لا تقتصر عملية الترجمة على الدراية الجيدة والإلمام الجيد باللغة التي يترجم منها...

عشر وسائل تساعد المترجم على جني المال من الإنترنت -...

257 391 Tras
نستكمل الجزء الأول من مقالنا حول الوسائل والطرق التي تساعد المترجم على جني المال...

عشر وسائل تساعد المترجم على جني المال من الإنترنت -...

257 390 Translator Work Home
يستطيع المترجم جني المال من خلال العديد من الطرق والوسائل، وهذا الأمر يتطلب مرونة...

تابعنا على فيس بوك

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية، حتى يصلك كل جديد من الموقع

عن الشركة

تعد شركة ترانس تك للترجمة المعتمدة والتعريب أحد أفضل مركز ترجمة معتمدة بالقاهرة إذ يقدم خدمات ترجمة معتمدة عالية الجودة. فبرغم انتشار مكاتب الترجمة المعتمدة في كل مكان, لكن شركة ترانس تك مكتب ترجمة معتمد مميز بخدمة سريعة ودقة عالية وأسعار معقولة.

تقدم ترانس تك خدمات ترجمة اللغات المختلفة وعلى رأسها الإنجليزية إلى العربية ومنها إلى الإنجليزية وبعض اللغات الأخرى الأوسع انتشارًا على مستوى العالم.

فإذا كنت ممن يبحث عن خدمات الترجمة عالية الجودة والمهنية والاحترافية والالتزام والتكلفة المعقولة فمرحبًا بك في ترانس تك. فقط قم بتعبئة هذه الاستمارة، وسوف يتولى مدير حساب مخصص لك جميع التفاصيل الأخرى حتى تصلك الخدمة التي تطلبها على أكمل وجه.

عنوان الشركة

مدينة نصر: مكتب 5 - الدور الثاني - 26 جمال الدين دويدار - مقابل شركة أنبي للبترول.
محمول: 01007502179 أرضي: 0226720626

وسط البلد: المبنى اليوناني , الطابق الأرضي , وحدة G019 - ميدان التحرير.
محمول: 01007986598